قصص واقعيه 2022 – أراد التخلص من ابناء الملك ليستولي علي الحكم والنتيجة كانت صادمة

قصص واقعيه 2020 - أراد التخلص من ابناء الملك ليستولي علي الحكم والنتيجة كانت صادمة

اذا سألت اي شخص الي اي مدي يستطيع ان يصل الحال بالانسان الذي يحقد ويحمل الغل في قلبة تجاه اخوه واقرب الناس اليك ؟ لن يستطيع الرد قصتنا اليوم تجيب عن هذا التساؤل بشكل مفصل

الملك كان بيموت.. واخوه كان عاوز يستولى عل المملكة.. بس عشان يعمل كدا.. لازم يخلص من ولاد الملك التلاته..ياترا.. هيعمل كدا ازاي؟ وهل هينجح ف التخلص منهم والفوز بالحكم؟… ده اللي هنعرفه ف حلقة النهاردة
الملك والأمراء الثلاثة

الوزير : صباح الخير يامولاي!.. صحتك عاملة ايه دلوقتي؟ (كنت عاوز اقوله احلي مسا عليك ياكبير)مانتا اللي طلبت عامية
الملك : وقتي ببنتهي خلاص.. وناديتك عشان عاوزك تهتم ب ولادي من بعدىوتساعدهم عل حكم الدولة…
: اساعدهم!؟..انا استحق اني اكون الملك مش شوية الاطفال دول.

الملك: ولادي اللي هيرثوا ملكى..وانت ستساعدهم ف كدا..
الوزير : ماشي..كنت بهزر بس..
الملك : هتساعدهم ف حكم الدولة وتهتم بيهم.. ودلوقتي تقدر تمشي..
الوزير : حاضر يا مولاي…… ومشي وهو بيقول: ههتم بيهم كويس..كويس جدا
وبدا يفكر ازاي يخلص من ولاد اخوه ويورث الدولة وحكمها… فحط السم ف الاكل.. بس واحد فيهم مكنش جعان.. ومشي.. وواحد تاني.. اكل بسيط ومشي ف مأثرش فيه السم.. بس الاخير اكل كثيرا.. وتعب اوي.. ولازم سريره من التعب.. وبكدا.. واحد من التلاتة بعد عن منافسة العرش…وتبقى اتنين بس


وبالليل.. حط ف اوضة واحد منهم تعبان(ثعبان) وهو نايم… وقرب التعبان من سريره وحس الولد بحاجه بتتحرك ف الاوضة.. ف قام يشوف فيه ايه.. ولما لقي التعبان.. اترعب وصرخ عشان حد يلحقه (اااااااه)..

وفعلا اخوه جه عشان يلحقه.. بس بعد فوات الاوان.. لان التعبان كان سممه خلاص.. ولازم السرير هو كمان? وبكدا بعد هو كمان عن منافسة الملك.. وبقي الكبير بس
بس الشاب الكبير شك ف الموضوع.. ماهو برضوا مش معقول اخواته يتصابوا بالحوادث دي كلها صدفة يعني!..
فقال: واحد بس اللي ممكن يستفاد من موتنا.. مفيش غيره.. عمي
بس العم كان بيراقبه وفهم انه بدا يشك

وعرف انه لازم يخلص منه.. وبسرعه..
وف اليوم التانى..اخد العم الشاب الكبير للغابة عشان يدورا عل اعشاب لعلاج اخواته.. وفى وسط الغابة وقف العم فجاة..

العم : انت عارف؟..صح!..
الولد : عارف ايه!
العم  عارف انه انا..انا اللي عملت كل ده
الولد : ايوة عارفعارف انك عاوز تستولي عل الحكمعشان كدا سممت اخواتي وحاولت تقتلنا اكتر من مرة
العم : برافوا بس اللي ماتعرفوش. اني انا السبب ف مرض باباكانا اللي اصبته بتعويذة شريرة عشان يمرض ويموتعشان يبعد عن طريقي بقا
الولد : وليه كل ده!.. عشان الحكم؟..دانتا عمى!
العم : عمك صح!.. بس اخويا قدرني؟.. بعد كل اللي عملته عشانه.. عاوز يخليني مساعد ليكم..انا استحق اني اكون الملك..وولدى من بعدى اللي هيورث الحكم..
الولد : وليه بتقولي كدا ده دلوقتي؟…
العم : لانك هتروح مكان ما اخواتك وباباك هيروحوا ياحلو..
الولد : تقصد ايه؟
العم : سلام


وفجاة.. شاور العم لرجل عل الشجرةواسقط حجر كبير عل الشاب.. ف وقع عل الارض مغمي عليه  ف اعتقد العم انه مات.. ف ضحك للفوز عليه ومشي
ولما رجع.. لقي الملك مات.. ف مثل الحزن..

وقال: مين هيدير شئوون الدولة دلوقتي ؟ واولاده تعبانين!..
ف قال كبير المحكمة: مفيش احسن منك..
ف قال: انا!؟..
ف قال: ايوة انت.. انت اخوه وعالم بأمور الدولة وهتهتم بملكه وباولاده من بعده اكيد.. ف مبروك عليك..
ففرح بالنصر العظيم..

واقسم بحماية المملكة والحفاظ عل اولاده..

ولكن لحسن حظ الشاب ان واحد من الحراس لاقاه قبل ما يفراق الحياة… ف اتنقل للعلاج ف القصر فورا.. ولكن العم مرضاش بالنتيجة دي.. حتي بعد ماملك الحكم خلاص.. ف قرر يقتله مرة تانيه وللابد..
فحط له السم ف العصير.. فقال ابنه: بتعمل ايه يابابا؟..ف قال: انه دواء السعادة يابنى.. وهو محتاجه دلوقتي جدا.. ومشي
والشاب صحي.. ولقي الولد جمبه.. ف قال له: هو حصل ايه؟..ف قال: انهم لقوه ف الغابة مغمي عليه وجابوه للقصر.. ف قال: اهاا.. حاسس ان تعبان اوي…
ف الولد قدم له العصير.. بس لاحظ انه متمسك بيه ومش عاوز يعطيهوله… ف قال: عاوزه؟.. ف قال: ايوة.. ف قال: خذه وهاتلي واحد تاني…ف شربه… ومشي يجيب واحد غيره.

. بس ف الطريق قابل باباه…

فقال له: رايح فين؟..

فقال: هجيب عصير للمريض..

فقال: وايه اللي حصل للعصير اللي جيبتله؟

.. ف قال: شربته…

قال: شربته لييييييه؟ ليه؟

… ف قال: كنت عاوز ابقي سعيد زي مانتا عاوزني .

.. ف قال: انا حاربت كتير اوي عشان سعادتك دي يابني

.. واهي دلوقتي هتروحومابين اديا هتختفي..ومات الولد الصغير..
واعترف العم باللي عمله.. واتحبس.. وعاد الحكم للشاب واخواته وعاش الكل ف سعادة وهناء

إغلاق