طبي

تعرف على تجربتي مع نظام الكيتو وازاي خسيت 10 كيلو في أسبوع :تجارب رجيم الكيتو

تعرف على تجربتي مع نظام الكيتو وازاي خسيت 10 كيلو في أسبوع :تجارب رجيم الكيتو

      تعرف على تجربتي مع نظام الكيتو وازاي خسية 10 كيلو في أسبوع :تجارب رجيم الكيتو  / تجربتي مع النظام الكيتوني

تنوعت الحميات الغذائية وصيحات الجسم النموذجي والجسم المثالي، وتنتشر هذه الصيحات في المجتمعات النسائية خاصة أن المرأة تحب الزينة بطبعها، وتسعى لمعايير الجمال وأحدث صيحات الموضة، ولكي ترتدي ما تحب ويناسب آخر ما أوصى به خبراء الموضة والتجميل،يجب أن تحافظ على قوامها رشيقًا ومثاليًا، فتارة تمارس الرياضة وتارة أخرى تتبع حمية غذائية مناسبة، ومن أشهر الأنظمة الغذائية التي أوصى بها الأطباء مؤخرًا النظام الكيتوني؛ لذلك سنستقي من تجارب متبعي ذاك النظام مستندين إلى التجارب العلمية ورأي الطب لنتعرف بشكل مفصل عن هذا النظام.

 ما هو نظام الكيتو  “النظام الكيتوني” ؟ (بالإنجليزيّة: Ketogenic diet)

نظام غذائي  أساسه حصول الجسم على سعراته الحرارية المطلوبة من البروتين والدهون ، وتقليل الكربوهيدرات، مثل: (السكر، والمعجنات، والخبز الأبيض)، فهَو نظام يحفز  فقدان الوزن بشكل تدريجي وسريع، ويرتكز على أنه يدخل  الجسم في الحالة الكيتونيّة، ويدخل الجسم في هذه الحالة عندما يتناول الإنسان ما لا يبلغ خمسين جرام في اليوم الواحد، مما يجعل طاقته تنفد نتيجة لحرق السكر سريعًا، فيلجأ الجسم لتكسير الدهون والبروتين ليحصل على طاقته اللازمة.

أنواع نظام الكيتو  “النظام الكيتونيّ”

يشمل هذا النظام أنواع عديدة ولكن أهمها وأكثرها انتشارًا النظام الكيتوني النموذجي وسنتعرف على مبادئ كل نظام على حدة وهذا ليس من خلال الدراسة البحتة بل من تجارب فتيات قاموا باتباع تلك الحمية الغذائية وإليكم التعريف بكل نوع :

  1. أولاً:النظام النموذجي :هذا النظام يعتمد على الإعتدال في نسبة البروتين، وزيادة نسبة الدهون، وتقليل نسبة الأغذية الكربوهيدراتية، وغالبًا توزع النسب حسب ما يحتاجه جسم الإنسان يوميًا، فقالت إحداهن أن جسمها على حسب استشارة الطبيب يحتاج ل ٧٥ ٪دهون، و٢٠٪بروتين و٥٪كربوهيدرات.
  2. ثانيًَا: النظام الكيتوجينيّ الدوري: تجد الشخص في هذا النظام يتبع حمية تتضمن ارتفاع نسبة االدهون لفترة ولنقل خمسة أيام على حسب تجارب الأشخاص المعتمد عليهم في بحثنا هذا، ثم  يتبعهم بيومين فيهما ترتفع نسبة تناول الأغذية الكربوهيدراتية.
  3. ثالثًا: النظام المُستهدف: وهذا النظام يناسب الرياضيين، فهو نظام متقدم ولكنه متنوع على فترات معينة ليناسب الأجسام الرياضية ولاعبي كمال الأجسام، فيسمح للشخص عند ممارسة الرياضة تناول الأغذية الكربوهيدراتية.
  4. رابعًا: النظام عالي البروتين: َمبادئه تتوافق مع مبادئ النظام النموذجي ، إلا أنه يرتكزعلى نسبة أعلى من البروتين ، التي في الغالب على حسب ما أشارت إليه التجارب ٣٥٪بروتين، ٦٠٪دهون، ٥٪كربوهيدرات.

بعدما تعرفنا على أنواع النظام الكيتوني، يجدر بنا أن نشير أنها مستقاة من تجارب متبعيها وأن كل منهم لم يتبع أي منها إلا باستشارة طبيب لأن كل جسم له طبيعة تختلف عن غيره ومن هنا نشأ تنوع الأنظمة، يتبقى أن نعرف في العنصر القادم عن الأغذية المسموح بها والممنوعة في ظل النظام الكيتوني.

الأطعمة المسموح بها في ظل النظام الكيتوني ” نظام الكيتو للتخسيس”

  1. اللحوم (اللحوم الحمراء، الدجاج، الديك الرومي)
  2. الأسماك (سمك السلمون، سمك التونة)
  3. الأجبان: أيّ الأجبان غير المعالجة، كجبن الموزاريلا، وجبنة الماعز.
  4. المكسرات والبذور: (اللوز، والجوز، وبذور الكتان، وبذور اليقطين، وبذور الشيا) .
  5. الزيوت الصحيّة: زيت الزّيتون، وزيت جوز الهند، وزيت الأفوكادو.
  6. الخضار قليلة الكربوهيدرات: معظم الخضراوات الخضراء، وأهمها: (الطماطم، والبصل، والفلفل) .
  7. التوابل: يمكن إضافة الملح والفلفل، والعديد من الأعشاب والتوابل إلى الطعام.
  8. البيض.
  9. والزبدة والقشدة.

 ما هي الأطعمة الغير المسموح بها في ظل النّظام الكيتوني

يمتنع بعض الأغذية عند اتباع تلك الحمية، ومنها التالي:

  1. السكريات: الصودا، وعصير الفواكه.
  2. الكعك، والحلوى.
  3. الحبوب أو النشويات: (القمح، والأرز، والمعكرونة)
  4. الفاكهة: كل الفاكهة عدا الفراولة.
  5. الفول والبقوليات: (البازلاء، والعدس، والحمص) .
  6. الدرنات الجذريّة: (البطاطس، والبطاطا الحلوة، والجزر) .

ما هي فوائد النظام الكيتوني

تتعدد فوائد هذا النظام، وسنذكر بعضًا منها وفقًا لتجارب واقعية وبعض آراء الأطباء، وهذه الفوائد كالتالي::

  1.  فقدان الوزن: فهذا النظام بالطبع هدفه الأول إنقاص الوزن؛ فالجسم في حاجة لطاقة أكبر حيث يحرقها عندما تتحول الدهون لطاقة، ويحتاج لطاقة أقل عند تحويل الكربوهيدرات لطاقة.
  2. شعور الإنسان بالشبع لفترات ممتددة، ويرجع هذا لارتكازه على تناول الأغذية االتي تحوي نسبة مرتفعة من البروتين.
  3.  تقليل حب الشباب؛ حيث أن المسبب الأول لظهور البثور هي السكريات والأغذية الكربوهيدراتية، وذاك النظام يرتكز على تقليل تناولها.
  4. خفض نسبة الإصابة بالسرطان: فقد أشارت بعد التجارب العلمية والدراسات الحديثة أن هذا النظام يعتد به كمكمل للعلاج الكيميائي والإشعاعي لمصابي السرطان.
  5. الحفاظ على صحة القلب: فهذا النظام يخفض نسبة الكوليسترول الضار مما يؤدي لارتفاع نسبة الكوليسترول النافع في الدم وهذا كله يحسن حالة القلب الصحية.

ما هي أضرار النظام الكيتوني؟

القاعدة الطبية تشير إلى أن لا يوجد نظام يصلح للجميع ولا يوجد نظام ليس له آثار جانبية وإن لم تكن تظهر على المدى القصير من خلال تجارب الأشخاص، يكتشف الأطباء أنها نتيجة سلبية للنظام على المدى الطويل، لذلك إليكم بعض سلبيات هذا النظام وهي كالتالي:

  1. تكوين حصوات الكلى.
  2. وارتفاع نسبة الحموضة في الدم.
  3. فقد الوزن الشديد.
  4. الإمساك المزمن.
  5. الشعور بالإجهاد.
  6. نقص نسبة السكر في الدم.

شاهد ايضا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى