مميزات كلية تمريض .. أدخل وأعرف

تزداد جميع عمليات البحث عن كافة مميزات كلية تمريض لكي يتعرف كل طالب عن المميزات التي تمنحها كل كلية يرغب في دراستها ويكون لديه الدراية الكاملة عن جميع مجالاتها، فنجد أن كلية تمريض من أكثر الكليات العملية المرتبطة بصفة أساسية بكلية الطب والأطباء بشكل عام، فيعتير خريجي هذه الكلية من أهم مساعدي الأطباء في ممارسة مهنتهم.

ماهي مهنة التمريض

لكي تستطيع التوصل إلى مميزات كلية تمريض الصحيحة لابد من إدراك للمفهوم الصحيح للمهنة التي يؤديها كل طالب خريج من كلية التمريض.

  • تعتبر هي أسمى المهن لأنها تقوم على مبدأ مساعدة أي مريض للحصول على الشفاء العاجل وحماية صحته، فنجد أن الممرض هو العرضة الأساسية لانتقال الامراض إليه من قبل المريض ولكنه يستمر في رعاية المرضى دون أن يفكر في صحته فهدفه الأول إنقاء حياة جميع البشر.
  • يتم تدريب جميع الطلبة غلى مهام التمريض المطلوبة منه من خلال بعض الدروس العملية القائمة من خلال المدارس المتخصصة في مجال التمريض أو كليات التمريض.
  • يمكن مزاولة مهنة التمريض بعد أداء جميع للاختبارات المقامة في كلية التمريض واجتيازها بتفوق حتى تتمكن من العمل تحت إشراف أي دكتور متخصص.

مميزات كلية التمريض

تتعدد مميزات كلية التمريض فهي من أكثر الكليات التي تمنح كلاً من الطالب والمريض المساندة والمساعدة المستمرة، فهي تمنح الطلبة الملتحقين بها عدة مميزات كالتالي:

  • تتم الدراسة داخل جميع كليات التمريض خلال فترة الأربع سنوات فقط وبعد ذلك ينتقل الطالب لاجتياز فترة الامتياز وهي من أكثر السنوات العملية داخل الكلية.
  • تعتبر من أهم مميزات كلية تمريض أنها تسمح لكل طالب لديه الرغبة في العمل من خلال المستشفيات الحكومية أن يحصل على راتب يصل إلى 250 جنيه شهرياً بالإضافة إلى المكافآت المالية المقدمة لديهم من كل حين للآخر وذلك تقديراً عن ما يبذلونه من جهد في الحفاظ على حياة كل المرضى داخل المست المجتمع
  • تتيح كلية التمريض لكل طالب أن يحصل على تكليف معتمد من قبل الكلية لكي يتمكن من مزاولة مهنة التمريض والحصول على مرتب يصل إلى 1200 وتستمر مدة هذا التكليف إلى عامين متتالين، بالاضافة إلى ذلك يمكن للطالب أن يعمل داخل أكثر من مستشفى خاصة بجانب العمل داخل المستشفى الحكومي.
  • توفر فرصة لكل طلابها للسفر إلى أي بلد يريدونها حتى يباشروا مهمتهم داخل هذه البلاد وامتلاك المرتبات المجذية بكل سهولة.
  • يمكن لجميع الأفراد داخل هذه الكلية أن يقوموا بمساعدة كلاً منهم حتى ينجز أعماله ويتخلصون من المشاكل التي يواجهونها أثناء مواجهة المريض.
  • وتساهم الكلية في التمتع بأفضل مميزات كلية التمريض وهي التعلم الجيد للغة الإنجليزية ومعرفة قدر كاف من المصطلحات العلمية الهامة التي تساعده على فهم عمل الطبيب بسهولة.
  • يمكن لكل ممرض أن يتعامل مع كافة الأشخاص من مختلف الأعمار ويساهم في الحفاظ على حياتهم من خلال تقديم الرعاية الشاملة لهم، مما تعطي له فرصة في اكتساب قدر كبير من الخبرة الحياتية وتكوين عدد كبير من العلاقات الإجتماعية عن طريق الالتحاق بمهنة التمريض.

عيوب كلية التمريض

نجد أن كلية التمريض كما تمتلك العديد من المميزات فهناك بعض العيوب الطفيفة التي تصاحب هذه الكلية والتي يجب إدراكها بصفة عامة حتى يتمكن كل طالب من ضبطها والتحكم فيها بشكل سريع، ومن ضمن هذه العيوب ما يلي:

  • يكون الدخل الحاصل عليه الممرض بعد تخرجه من كلية التمريض غير مناسب مع احتياجاته، ولكي يزيد الممرض من دخله يشترط عليه الأمر أنه يعمل في أكثر من مستشفى ولا يتوفر وقت لكل ذلك.
  • يستمر عمل الممرض لفترات طويلة دون أخذ أي فترة من الراحة ويكونوا أكثر الأشخاص عرضة لانتقال الأمراض المعدية اليهم بسبب ملازمتها للمرضى بشكل مستمر.
  • يتأثر الممرض بالحالات المرضية التي يراها أمامهم فيتعرضون لضغط نفسي لدرجات كبيرة بسبب المرضى الملازمين لهم، وتتطلب منهم المهنة بذل أقصى جهد لديهم لضبط الحالة الصحية للمرضى وأداء المهنة بكل اتقان.

ما هي علوم التمريض

أهداف مهنة التمريض

يوجد مجموعة من الأهداف التابعة لمهنة التمريض وأسس هامة يجب على كل ممرض الالتزام بها وتحقيقها وهي تكون كالتالي:

  • يرجع الهدف الأساسي للتمريض بشكل عام هو الحفاظ على حياة الإنسان وحمايته من سيطرة الأمراض عليه، وتقديم الخدمات الممكنة لتخفيف كل الآلام التي يشعر بها أي مريض مهما كان عمره.
  • لا يشترط على الممرض فئة معينة لعلاجهم بل يقدمون خدماتهم لجميع الفئات من مختلف الطبقات دون النظر إلى العائد المادي الذي يحصلون عليه مقابل مساعدة هؤلاء المرضى.
  • لابد من التواصل مع العائلة المسئولة عن أي مريض لكي يتمكنوا من معرفة الحالة الطبيعية التي يكون عليها كل مريض ويتابعون التطورات الحادثة له في المرض المصاب به.
  • المشاركة في التطوير المستمر لمهنة التمريض واكتشاف كل ما هو جديد بمساعدة المرضى وإنقاذ حياتهم بسرعة كبيرة.
  • أن تتصف الممرضة أو الممرض بكل صفات التقدم والرقي في التعامل مع الآخرين حتى يقوموا بنقل صورة مشرفة عن طابق التمريض بشكل عام إلى المرضى وجميع الأشخاص، ولابد من تحسين المعاملة مع كل مريض حتى لا يتأثر نفسياً من سوء تعامل الممرضين معه.

معلومات عن كليات التمريض الخاصة

واجبات وآداب مهنة التمريض

تتطلب كلية التمريض أن يلتزم كل طالب ببعض الواجبات الهامة التي تساعده في التفوق في مجال التمريض ونيل مكانة عالية وسط جميع الممرضين، ومن ضمن هذه الواجبات ما يلي:

  • العمل بكل جدية وبذل أقصى درجة من الإتقان في العمل لأن هذه المهنة لا تتطلب أي غفلة بسبب أخطار الأدوية الكيميائية إذا تم التعامل معها بطريقة غير صحيحة.
  • مساعدة كافة الأطباء المتواجدة في المستشفى دون الانحياز إلى فئة معينة وتقديم كل المساعدات أثناء بدأ حالات الطوارئ وزيادة عدد المرضى فيكون دور الممرض في هذه اللحظة هو تخفيف متاعب الطبيب وانقاذ حياة المريض إلى آخر نفس به.
  • شرح الحالة المرضية التي يكون عليها كل مريض سواء من خلال القيام بالشرح المباشر للمريض أو عن طريق تبليغ أحد أفراد عائلته لكي يتعاملوا مع الحالة بكل حرص ويساعدونه على الشفاء السريع، وتحديد كافة العواقب المرضية التي من المحتمل حدوثها للمريض إذا أهمل في صحته مرة أخرى ولم يلتزم بتناول أدويته في موعدها المحدد.
  • عدم تحديد أي نوع من الأدوية المختلفة للمريض دون أخذ الأمر من الطبيب المختص والمتابع للحالة المرضية لكي لا تسبب له أي أضرار صحية.
  • الالتزام بالهدوء التام اثناء التعامل ما اسرة للمريض وكذلك المريض لأن هذه المهنة من صفاتها اللين والرحمة في حب لكل ممرض أن يتحلى بها.
  • عدم الانحياز التام بمشاعر الممرضى تجاه المريض أثناء مشاهدته للقيام بأحدى السلوكيات الغير صحية والتي تؤذي حياته في حب التعامل بكل جدية أثناء التعرض لهذه المواقف حتى يتوقف المريض عن فعل ذلك نهائياً.
  • ارتداء جميع الملابس المخصصة لممارسة هذه المهنة دون الاستغناء عنها في أي لحظة والتخلص من أي ملوثات ناتجة عن ممارسة المهنة على الفور للحفاظ على حياتك وحياة جميع المرضى.
  • تنظيف أماكن العمل باستمرار وإزالة بقايا الأدوية بعيداً عن الأطفال المتواجدة في المستشفى لكي لا يتمكنوا من الوصول إليها وتناولها والضرر بصحتهم.

الفرق بين كلية التمريض ومعهد التمريض 

وفي نهاية المقال بعد أن تعرفنا على مميزات كلية التمريض والأهداف العامة لهذه المهنة فإذا كنت من محبي هذا المجال فعليك الالتحاق بها لكي تكتسب خبرة في مجال الطب ومعالجة المرضى.

 

 

 

إغلاق